قديم 03-19-2014, 03:25 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية طارق الحميدي

البيانات
التسجيل: 2 - 4 - 2011
العضوية: 4615
المشاركات: 40
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
طارق الحميدي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
طارق الحميدي غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : ساحة إنسان القصص والروايات
افتراضي الطلاق

رأيته بسمته . والعين يسبقها
دمعي ويحرجني . شوقي وأشجاني
فخشيت أجرحه . إن لاح بارقها
تلك الدموع التي تبدوا بأحزاني
طفل جميلٌ بدا . للصبح بسمته
وأشرق الصبح من عطرٍ وألواني
حضنته فرحا . ورسمت فرحته
والقلب من ألمٍ أعيا وأعياني
ذك اليتم الذي مامات والده
والأم ما كفنت ببياض أكفاني
نادا أباه أبي , والأب يسمعه
قلبي الصغير على فرقاك أشقاني
فتسابقت دمعات الطفل تحرقه
أمي بقلبي من الآلام بركاني
طلاقكم كأس مرٍ أمسي وأشربه
ألمٌ يعانقني والنوم جافاني













عرض البوم صور طارق الحميدي   رد مع اقتباس
قديم 04-22-2015, 10:12 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد

البيانات
التسجيل: 11 - 12 - 2011
العضوية: 5479
المشاركات: 5
بمعدل : 0.00 يوميا
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
مسؤلة الكفالات فرع الجنوب is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسؤلة الكفالات فرع الجنوب غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طارق الحميدي المنتدى : ساحة إنسان القصص والروايات
افتراضي

الاطفال هم من يدفع ثم الطلاق للأسف ولكن ما الحل اذا كان الطلاق هو الانسب لعلاقه غير
صالحه للاستمرار , قد يكون في تعديل بعض القوانين حل ؟












توقيع :

اللهم صلي على نبينا محمد ,,,

عرض البوم صور مسؤلة الكفالات فرع الجنوب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نــــ يتيم ووآلده حي ــــداء FMH افتح قلبك 8 02-02-2012 09:00 AM


الساعة الآن 09:33 AM.


Version 3.8.6
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجمعية (انسان)بل تمثل وجهة نظر كاتبها